60 ألف جريمة غامضة ومخاوف أمنية في أولمبياد وكأس العالم بالبرازيل

بعد ثلاث سنوات من الآن، سوف تستضيف “ريو دي جانيرو” كأس العالم وبعد سنتين من ذلك سوف تستضيف أولمبياد صيف 2016.
فإدارة المدينة سوف تبدل جهدها لتأمين شوارع المدينة وحماية ملايين الزوار الذين سوف يتوافدوا في هاتين السنتين، ولكن إحصاءات جديدة نشرت لم ترفع المعنويات فـ60،000 جريمة ارتكبت في الـ10 سنوات الماضية لم تحل، ليس ذلك فقط فهنالك 24،000 ألف ضحية لم تحدد هويتهم، فبسبب ذلك قررت شرطة “ريو دي جانيرو” فتح قسم للجرائم، فلم يكن هنالك قسم من هذا القبيل من قبل، هذا ساعد على ارتفاع نسبة حل الجرائم من 11% الى 13%.
بالرغم من ارتفاع نسبة حل الجرائم، لكن الوضع يعتبر سيئا عندما نقارن معدل حل الجرائم في الولايات المتحدة الأمريكية وارويا فمعدل حل الجرائم يصل إلى 70% و 80%.
عاصمة الجريمة بالبرازيل تستضيف الأولمبياد وكأس العالم

عاصمة الجريمة بالبرازيل تستضيف الأولمبياد وكأس العالم


ولكن الموقف يختلف كثيرا في الواقع، فمعدل الجريمة في الولايات المتحدة الأمريكية أعلى من أي دولة أروبية ولكن الزائر يحس بالأمان أكثر في شوارع نيويورك عن الشوارع الأوربية.

أضف تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Umoz Directory