الحلبة

الحلبة تعرف أيضا بـ(القش اليوناني) و هي عبارة عن عشب عادة يوجد ينمو في منطقة البحر الأبيض المتوسط، بينما كانت البذور والأوراق تستخدم كتوابل الطهي، فهي تستخدم أيضا لعلاج العديد من المشكلات الصحية في مصر،اليونان، أيطاليا و جنوب آسيا في الزمن البعيد. و وجد أن بذور الحلبة تحتوي علي البروتين ،فيتامين ج ،النياسين ،البوتاسيوم، ديوسجينين (Diosgenin) وهو عبارة عن مركب له خصائص مشابهة للأستروجين (Estrogen) و المكونات الفعالة الأخري في الحلبة هي القلويدات، ليسين، ل-تريبتوفان، و كذلك السابونين الستيرويدية (ديوسجينين ، ياموجينين ، تيجوجنين و نيتجوجنين).
فوائد الحلبة:
و نظرا لأن خصائصها تشبه الأستروجين، فوجد أن الحلبة تساعد علي زيادة الرغبة الجنسية.
و تقلل تأثير تغير الهرمونات في سن اليأس والتقلبات المزاجية التي هي من الأعراض الاعتيادية لانقطاع الطمث والدورة الشهرية و في الحضارات المختلفة في العالم تستخدم الحلبة في علاج:
• التهاب المفاصل.
• الربو.
• التهاب الشعب الهوائية.
• تحسين الهضم و الحفاظ علي صحة التمثيل الغذائي.
• زيادة قوة الرغبة الجنسية عند الرجال .
• علاج مشاكل الجلد (الجروح،الطفح الجلدي و الدمامل) .
• علاج التهاب الحلق.
• علاج ارتداد اللاحماض.
• لدي الحلبة أيضا تاريخ طويل في أستخدمها لعلاج الاضطرابات التناسلية.
• المساعدة علي الولادة.
• علاج الاضطرابات الهرمونية.
• المساعدة علي تكبير الثدي.
• تخفيف آلام الدورة الشهرية.
بينت الدراسات الحديثة أن الحلبة تساعد علي خفض نسبة السكر في الدم وأيضا نسبة الكوليسترول، ويمكن أن يكون علاج فعال لكلا من النوع الأول والثاني لمرض السكر و يتم أيضا دراسة فوائد الحلبة بالنسبة لمرضى القلب والأوعية الدموية.
استخدامات الحلبة:
الحمية لموازنة الكوليسترول:
وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولوا2 أوقية ( 56جرام) من بذور الحلبة كل يوم تنخفض لديهم مستويات الكوليسترول بشكل ملحوظ ( بنسبة حوالي15 في المئة ) بعد 24 اسبوعا وينخفض لديهم مخاطر الإصابة بنوبات قلبية بنسبة تزيد عن 25 في المئة لذلك، العلاج الموصى به لخفض الكوليسترول هو أخذ 2 أوقية من بذور الحلبة علي مدار اليوم و يمكن رش بذور الحلبة علي الطعام أو تناولها مع الماء إذا كانت على شكل كبسولة.

علاج مرض السكر وخفض مستويات السكر في الدم:
بينت الدراسات أن الذين يعانون من مرض السكر من النوع الثاني تنخفض لديهم مستويات سكر الدم بشكل ملحوظ بعد تناول الحلبة. لذلك،فأن العلاج المنزلي الموصي به لعلاج مرضي السكر من النوع 2 هو استعمال 500 ملجم من الحلبة مرتان يوميا.
التهاب الجلد:
أظهرت الأبحاث أن الحلبة هي علاج موضعي فعال لمشاكل الجلد مثل الخراجات، الدمامل، الحروق، الأكزيما و النقرس ولذلك فأن العلاج البسيط لالتهاب الجلد هو كما يلي:
• خذ معلقة مملؤة بالحلبة وأطحنها حتى تصبح مسحوق.
• أمزج الحلبة البرية بماء دافيء.
• خذ قطعة بسيطة نظيفة من القماش وقم بنقعها في الخليط.
• ضع قطعة القماش المنقوعة مباشرة علي منطقة الجلد المصابة باعتبارها كمادات.

الحلبة

الحلبة


حرقة المعدة و ارتداد الأحماض:
تحتوي بذور الكتان علي الكثير من الصمغ، الذي يساعد علي تهدئة التهابات بطانة المعدة والأمعاء. لذلك، فأن العلاج الفعال ضد حرقة المعدة و ارتداد الأحماض ، ببساطة قم برش ملعقة صغيرة من بذور الحلبة علي طعامك، و الخيار الأخر هو أن تأخذ ملعقة صغيرة من بذور الحلبة وتبلعها مع ماء أو عصير قبل أي وجبة.
علاج الحمي:
كان معروف عن عشب الحلبة قدرتها علي المساعدة في خفض الحمي عند تناولها مع الليمون والعسل، لأنها تغذي الجسم أثناء المرض.
لذا لعلاج الحمي خذ ببساطة ملعقة أو أثنين صغيرة من بذور الحلبة ثلاث مرات يوميا جنبا إلي جنب مع اوراق الشاي (مثل الشاي الأخضر) مع ملعقة من العسل وعصير الليمون.
بعض محلات الأغذية الصحية أيضا تبيع شاي عشب الحلبة، الذي يمكن استخدامها بدلا من الشاي الأخضر.
تكبير الثدي:
في كثير من الأحيان تستخدم الحلبة داخل الشاي ومنتجات أخري لتساعد علي توازن هرمونات السيدات و/أو تكبير الثديين.و لذلك فأن العلاج المنزلي البسيط لتكبير الثدي هو أن تجعلي الحلبة جزء من نظامك الغذائي.و الاقتراح العام هو استخدام ما يصل إلي 3جم من الحلبة في اليوم الواحد.
تسهيل الولادة للنساء الحوامل:
تحفز الحلبة تقلصات الرحم ويمكن أن تكون مفيدة لتسهيل الولادة ولكن ينبغي فقط للسيدات الحوامل استخدام الحلبة لمقدرتها تسريع الولادة بعد استشارة الطبيب.
زيادة أنتاج اللبن للنساء المرضعات:
يعرف أن الحلبة تزيد إدرار اللبن لدي المرضعات. و يبين البحث أن أنتاج اللبن يمكن أن يزيد بنسبة تزيد عن 500 في المائة من 24 إلي 72 ساعة بعد استخدام الحلبة، علي الرغم من أنه لا يعرف لماذا يحدث هذا، فان الباحثين يعتقدوا أن الزيت الموجود في بذور الحلبة يلعب دورا.لذلك، فأن العلاج الموصى به لزيادة تدفق الحليب هو استعمال كبسولة واحدة من بذرة الحلبة (علي الأقل 500 ملجم) ثلاثة مرات يوميا.
الآثار الجانبية للحلبة:
في حين أن الحلبة عموما تكون أمنة عند استخدمها باعتدال،ذكرت تقارير أن هناك القليل من الآثار الجانبية الطفيفة، يعد الغثيان هو أحد الآثار الجانبية شيوعا، في حين أن أقر أشخاص آخرون بوجود اضطراب هضمي(إسهال و/أو غازات). وأيضا،عند استخدام الحلبة موضوعيا علي الجلد، فأنه من الضروري اخذ الحذر من التهاب الجلد والطفح الجلدي).
غير موصي باستخدام الحلبة أثناء الحمل، لأنه لديه القدرة لتسريع الولادة. فإذا كنت حامل وكان لديك الرغبة في تناول الحلبة، فيجب أن تفعلي ذلك فقط بعد استشارة الطبيب.
إذا كنت حاليا تأخذ أي أدوية عن طريق الفم، فأنه يجب أن تأخذ الحلبة قبل أو بعد تلك الأدوية علي الأقل بساعتين وهذا أمر هام لأن ألياف الحلبة لديها القدرة علي التدخل في امتصاص الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم ويرجع هذا إلي أليافها الصمغية (التي تعطيها شكل رطب ولزج).

No related posts.

أضف تعليق

Umoz Directory